abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
الوكالات في مدينة القاهرة
الوكالات في مدينة القاهرة
عدد : 12-2020
الدكتور ناصر الكلاوي يكتب :

كلمة وكالة جمعها وكالات أوكائل ، والوكالة جاءت من وكيل الرجل الذي يقوم بأمره ، وأستعمل لفظ " وكالة " في مصر مرادفا لكلمات " القيسارية أو الفندق أو كما وصفها أحد الرحالة الذين زاروا مصر في ق 12ه/ق18 إن الخان أو الوكالة عبارة عن مبان محاطة باسوار كبيرة منيعة وفيها حجرات كثيرة صغيرة .

، والوكالة في المصطلح التجاري في العالم الإسلامي في العصور الوسطي ليست هي ما يعرف بالتوكيل التجاري اليوم ، وإنما هي مخازن تجارية كبري يباع فيها كل شئ ويملكها تاجر واحد أو أسرة واحدة بل عرفت باسم صاحبها اوكشئ المبيع بها.

هذا وقد أقميت الوكالات في العصر الفاطمي ،فتذكر ابن ميسر أن الوزير المأمون البطائحي أمر سنة (516هـ / 1122م ) ببناء وكالة في القاهرة للتجار الوافدين من العراق والشام، وقد انتشر التسامح الديني في العصر الفاطمي وكثرت التجارة وأزدهرت وأينعت في هذا العصر نتيجة لهذا التسامح، بل ظهرت تعبيرات جديدة مثل " دار الوكالة " والتي ظهرت لأول مرة في عهد الخليفة الأمر بالله ، والتي تعني البيت الواسع للتجارة الشرقين المسلمين علي الأخص منهم.

أما العصر الأيوبي فعندما اشتدت الحرب بين الفرنجة ومصر في عهد صلاح الدين الأيوبي والذي يقوم بالحرب المقدسة أتخذ بذلك التدابير لقييد حرية تنقل التجار داخل البلاد ، وأنعكس هذا الدور علي المنشأت العسكرية ، ومن أجل ذلك تقلص بناء تلك المنشأت في هذا العصر.

أما العصر المملوكي فكان عصر أزدهار التجارة ، وترتب علي ذلك ظهور تلك الفئة " التجار" علي مسرح الأحداث ، وأنشأوا الوكالات التي كانت تتم فيها عمليات لبيع والشراء بالجملة والتجزئة ، وتوزع مايرد إاليها علي الأسواق وفي نهاية العصر المملوك فنجد قمة العمارة التجارية والنصح في وكالة الغوري التي تقع بشارع التبليطة خلف خان الذراكشة بالأزهر .

والتي تتكون من خمس طوابق الأرضي والأول وهي حواصل لتخزين البضائع والثلاثة الباقية أروقه لسكن التجار، وكل رواق يتكون من ثلاث طوابق ، ويتم الأتصال بينهما عن طريق سلم داخلي يتغير موقعه بين كل طابق وأخر. والعناصر المعمارية للمنشأت التجارية هي الحوانيت والفناء الأوسط للوكالة والحواصل مصادر المياة والأرقة.

ونظرا لأهمية الوكالة فقد تطلب العمل بها وجود العديد من الوظائف وذلك لقيام المنشأة بالوظيفة المنوطة بها ، وأهم هذه الوظائف القنصل والسماسرة والدلالون والبواب والترجمان أو المترجم والمثمن والعتالون والحمالون والقباني ومدولب الوكالة وشاد السوق وشهود العدول أو شهود الوزن وناظر الأسواق وكاتب الجرايد بالسوق " .

وكان للوكالة أهمية كبيرة في العصور الإسلامية المختلفة وهي مصدر دخل للدولة لفرض ضرائب علي العمليات التجارية بها والوكالة وفرت البضائع المختلفة بأسعار مناسبة لسكان القاهرة من مختلف أنحاء القطر المصري، وتوفير السلع من الدول الأجنبية ، كما كانت الوكالة مشروع تجاري وفير الأرباح لصاحب الوكالة ، وقد وفرت الوكالة السكن المناسب للتجار وأسرهم في الخلاوي العلوية أعلي الحواصل الموجودة بالطابق الأرضي ، وساعدت الوكالة علي توفير سكن ملائم في الطوابق العلوية للسكان الغرباء ولسكان القاهرة بمقابل مادي لمالك الوكالة ، وقد فرت الوكالة فرص عمل للعاملين بها .

إن الطراز المعماري للوكالة يعبر عن تطور هام في العمارة الإسلامية ويعبر عن الرخاء الأقتصادي في تلك الفترة ويؤرخ التاريخ الاقتصادي لمصدره .

# قائمة المصادر والمراجع العلمية التي تم الأستعانة بها وهي:-

1- الوكالات العثمانية الباقية بمدينة القاهرة ، رسالة ماجستير بكلية الأثار بجامعة القاهرة من أعداد الباحث عماد عبد الرؤرف محمد.

عبد الرحمن ذكي : كتاب القاهرة تاريخها وأثارها . 2

3- محمد كمال السيد ومسيمات من مصر القاهرة ، الهيئة المصرية العامة للكتاب ، القاهرة ، 1986.

4- الدكتور حسام عزمي : - دارسة تحليلية لفنادق القاهرة ، رسالة دكتوارة

5- الدكتورة مرفت محمود عيسي :- الطراز العثماني في منشأت التعليم بالقاهرة ، رسالة دكتوراة ، جامعة القاهرة .