abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
تعرف على أهمية محمية رأس محمد دينيا وبيئيا
تعرف على أهمية محمية رأس محمد دينيا وبيئيا
عدد : 01-2021
بقلم/ أحمد الشيخ
رئيس شعبة السياحة والفنادق بجنوب سيناء

المحمية هي مساحة واسعة من أجل حماية الأنواع النادرة من النباتات والحيوانات والطيور والتراكيب الجيولوجية .. ومن أجمل وأروع المحميات على الأرض محمية رأس محمد وجزر تيران وصنافير والتى تقع في جمهورية مصر العربية، ولعلك تندهش من اسمها وتتسائل ماسبب التسمية .. فقد اطلق هذا الاسم على المحمية لانها على شكل رأس مثلث .. ومكونات المثلث اضلاعه عبارة عن سلاسل جبال تقع في جنوب سيناء .. كما انها في بعض الأحيان توصف على أنها على شكل رأس رجل له لحية .

في عام 1983 اعتبرت محمية رأس محمد محمية عالمية .. اما مساحتها فهي تبلغ حوالي 480 كيلو متر مربع .. واذا اردت الوصول اليها عن طريق مطار شرم الشيخ فهي تبعد عنه مسافة 12 كيلو متر .

تقع محمية رأس محمد عند التقاء خليج السويس وخليج العقبة وهذا الموقع يميزها عن غيرها من المحميات لان الجهة الشرقية منها عبارة عن حائط صخري يحيط به مياه الخليج وهو مكون من الشعاب المرجانية الرائعة … كما ان موقعها قريب جدا من جزيرة البعيرة فقط هناك قناه تسمى قناة المانجروف هي الفاصل بينهم .

أما قناة المانجروف فهي قناة رائعة ظهرت بعد حدوث زلزال مروع في مصر ويقال عليها قطعة من الفردوس ” الجنة ” خاصة لان قناة المانجروف يحيط بها اشجار المنجروف الرائعة من جميع الاتجاهات .

وتضم محمية رأس محمد شواطئ رائعة تتكون من شعاب مرجانية نادرة .. يأتي الكثير من السائحين من اجل الغطس في مياه المحمية لمشاهدة انواع الشعاب المرجانية الرائعة .. كما انها تضم مجموعة نادرة من الاسماك الملونة و السلاحف البحرية التي على وشك الانقراض والأحياء المائية النادرة.

ومن أجمل المناطق التي يتمتع الزائر بمشاهدتها في محمية رأس محمد هي مناطق ظهرت نتيجة اصابة مصر بهزات ارضية ” الزلازل ” .. فقد حدث زلزال مروع في مصر تسبب في ظهور كهوف مائية رائعة سبحان الخالق المبدع.

وتحتوي محمية رأس محمد على مجموعة نادرة جدا من الطيور والحيوانات التي لا يوجد مثلها في العالم ،منها : ” الوعل النوبى بالمناطق الجبلية … الثدييات الصغيرة … الزواحف …الحشرات “ – اما الثدييات فهي تضم ” الثعالب .. الضباع .. الأرانب الجبلية .. الغزلان .. الماعز الجبلي “ ،أما الحفريات فتضم المحمية حفريات أعمارها لا تصدق فتتراوح أعمارها بين كما توجد بها 75 ألف سنة و إلى 20 مليون سنة .

و اكثر المناطق المذهلة الساحرة في محمية رأس محمد ” البحيرة المسحورة ” وهي بحيرة رائعة ذات ألوان عديدة تنعكس على المياه فسبحان الخالق المبدع … و المدهش في البحيرة المسحورة ان المياه تغير الوانها 7 مرات في اليوم الواحد .. كما يطلق عليها ايضا اسم "بحيرة التبني" لانه كان من عادات البدو ان يقوموا بالسباحة بها ثم بعد ذلك يلقون بعد الأحجار بها وهم يتمنون ما يريدون .. والان يقومون السائحين الذين يذهبون الى البحيرة بفعل ما كان يقوم به البدو .. كما ان البحيرة تعكس ألوانها على الرمال بشكل رائع .

قال الله تعالى:" وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا (60) فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا "سورة الكهف 60 - 61

ولقد ذكر الدكتور عبد الرحيم ريحان المدير العام للبحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمي بسيناء أن مجمع البحرين يقع بمنطقة رأس محمد بشرم الشيخ عند نقطة التقاء خليج العقبة وخليج السويس بجنوب سيناء. مستنداً للدراسة العلمية للأثري عماد مهدي عضو جمعية الأثريين المصريين والمسح التصويرى الفضائى باستخدام تقنية تصوير الأقمار الصناعية التى حددت موقع لقاء نبي الله موسى والخضر عليهما السلام على أرض سيناء منذ حوالى 3200 سنة تقريباً. وأن التوصيف اللغوي لكلمة مجمع البحرين لا ينطبق جغرافياً على أي مكان فى العالم إلا فى رأس محمد، وهي مجمع خليجي العقبة والسويس في بحر واحد هو البحر الأحمر، ولفظ مجمع يختلف عن لفظ التقاء.

وقال دكتور ريحان أن الأقمار الصناعية كشفت عن موقع صخرة الحوت -نقطة اللقاء بين نبي الله موسى والرجل الصالح الخضر- وهي الصخرة الوحيدة التى تتوسط طريق الدخول لرأس محمد، وتقع في خط مستقيم في طريق الوصول لأخر نقطة فى اليابسة في موقع مجمع البحرين، وكما هو موضح بالخريطة فإن المسافة المرجحة التي قطعها الحوت من الصخرة حتى المياه العميقة تبلغ حوالى 2كم، والمسافة التى قطعها نبى الله موسى من نفس الصخرة حتى نقطة الارتداد واكتشاف فقدان الحوت توازي نفس المسافة 2كم.

وأشار دكتور ريحان الي كشف الممر المائي للحوت الذي حدده القرآن الكريم والطريقة التي أتخذها الحوت مرتين: مرة في قوله تعالى: { فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا } (سورة الكهف 61)، ومرة { وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا } (سورة الكهف 63) ... وفي الآيتين جاء الذكر والتأكيد على اتخاذ الحوت سبيلا للخروج من المياه الضحلة إلى المياه العميقة باتخاذ السبيل وتعني الطريق.
ولقد وصف القرآن معجزة شق الطريق إلى البحر وعودة الحياة للحوت والمعروف بمنطقة الخليج الخفي بجنوب رأس محمد وهذا يفسّر وجود مجرى مائي دائم فى منطقة الخليج الخفي برأس محمد.

وأضاف دكتور ريحان أن الأقمار الصناعية كشفت عن الرصيف البحري التى رست عليه سفينة العبد الصالح الخضر، وهو الشاهد الأثري على تأكيد موقع مجمع البحرين برأس محمد، ومنه تم تحديد خط سير السفينة إلى رأس محمد، وتحديد وجهتها ويقع هذا الرصيف على بعد 300م من صخرة اللقاء، ويجتاز هذا الرصيف الجدار المرجاني على الشاطئ لمسافة 50م حتى الغاطس وعرضه من 6 إلى 8م، ويتكون من صخور جرانيت وحجر رملي منقول، ويتوسط الرصيف البحري القديم شاطئ الميناء على الساحل الغربي لرأس محمد، والمطل على خليج السويس على شكل نصف دائرة مساحتها حوالي كيلو متر واحد.

وعن خط سير سفينة الخضر وضح الدكتور عبد الرحيم ريحان أن أحداث التاريخ تؤكد أن السفينة كانت قادمة من خليج السويس وفي طريقها لخليج العقبة، وذلك لوقوع خليج السويس تحت سيادة مصر القديمة الدولة ذات النفوذ الكبير بالمنطقة. والتاريخ المصري لم يسجل أي أعمال قرصنة في البحار بينما يختلف الوضع فى خليج العقبة والبحر الأحمر، وقد كانت منطقة مهددة بأعمال القرصنة البحرية لوجود دويلات صغيرة على جانبيها مثل حضارات سبأ وحمير فى اليمن والثموديين واللحيانيين فى شمال الجزيرة، وقد سجل التاريخ فى غضون عام 1200 قبل الميلاد حدوث إضرابات في منطقة الشرق الأدنى القديم بسبب هجرات الشعوب الهندو أوربية، كما أن البحر الأحمر عرف منذ أقدم العصور كأحد طرق التجارة القديمة، وقد سجلت الآثار المصرية سفن لم تكن معروفة في وادي النيل، وقد وفدت إلى مصر شعوب فى هذه السفن ووصلوا من الجنوب ومن الشرق واتخذوا طريق ( القصير- قفط ) في رحلاتهم، وقد سجلوا رسوما لسفنهم على صخور بعض دروب الصحراء الشرقية.
 
 
الصور :