abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
جمهوريتنا الجديدة.. رؤية ورسالة
جمهوريتنا الجديدة.. رؤية ورسالة
عدد : 03-2021
كتبت/ ريهام البربري
Rehamelbarbary2006@yahoo.com

"إن افتتاح المدن الجديدة بما فيها العاصمة الجديدة هو إعلان جمهورية تانية ".. " أرجو من المفكرين والمثقفين والفنانين أن يستعدوا لهذا الحدث الكبير" .. تلك البشري الطيبة جاءت على لسان السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي في ختام الندوة التثقيفية ال33 للقوات المسلحة المصرية احتفالا بيوم الشهيد والمحارب القديم، لتدعو كل مواطن ومسؤول يحيا في هذا الوطن الي أن يطلق مُخيلته الى عنان السماء،فها هو التناغم ما بين الخيال والحقيقة يتجسد يوما بعد يوم على رؤوس الأشهاد بالإرادة والتنظيم والجد والاجتهاد.

وهذا ما دفعنى بدورى اليوم الى أن أحدثكم عن أحد أحلامى التى سعيت مقاتلة من أجلها بكل الوسائل المتاحة والمبتكرة لتجسيدها على أرض الواقع ألا وهى جريدتنا الموقرة (أبوالهول)، التى كانت ولاتزال على مدار خمسة عشر عاماً منبرا إعلاميا ثقافيا حضاريا مضيئاً لوجه السياحة والآثار في مصر، وتجدد عهدها معكم بأن الوطن الحبيب سيظل مستوطن القلب ما حيينا وهو يستحق منا بذل كل غالي ونفيس .

إن الأوطان لا تبنى اطلاقاً بجهود فردية بل تحتاج دائما أبدا لاجتماع سواعدها، والاعلام أحد أهم تلك السواعد القادرة على لعب دورا جوهريا في تنمية السياحة الداخلية والخارجية.. بل وتصحيح الصورة الذهنية لبعض أبناء الوطن الذين يشعرون في ذاتهم بالغربة فيه.

لذا ونحن مطلوب منا أن نشهد العالم أجمع على جمهوريتنا الجديدة بات الأمر حتمياً أن تلتفت وزارة السياحة والاثار متمثلة في هيئة تنشيط السياحة إلي ضرورة استغلال كل المنابر الإعلامية في مصر أسوة باستراتيجيتها الجديدة مع المدونين المصريين والعرب، أيضا ضرورة تصحيح اخفاقات منظومة العمل بالقطاع الاعلامى بالوزارة الذى يقوم بإرسال بعض البيانات الاعلامية للنشر الصحفى عبر البريد الإلكترونى للجريدة متأخراً بالأيام عن التاريخ المسجل من قبلهم أعلى مقدمة البيان!!!!.....وقد حدث ولا حرج ذلك مرارا على مدار عدة أشهر وصول البيان الاعلامى بعد مرور 24 ساعة على كتابته، والأدهى ما ورد إلينا يوم 18 مارس حيث وصلنا ثلاث بيانات اعلامية متتاليه مختلفة المضمون، أولها مدون كتابيا أعلاه تاريخ نفس يوم الارسال ، ثانيها مدون كتابيا أعلاه تاريخ 15 مارس أى تم ارساله للنشر بعد مرورثلاثه أيام من اعداده، ثالثهم مدون بتاريخ 14 مارس أى بعد مرور أربعة أيام من اعداده!!!!

يا سادة إن النجاح لا يأتي صدفة، وإنما نتيجة تخطيط واهتمام وعمل على المدى القريب والبعيد، ولو تأملنا طموحاتنا وأحلامنا لوجدناها مشتركة في تعزيز ريادة مصر كوجهة سياحية كبرى،مما يلزم كل منا القيام بواجباته على أكمل وجه قدر المستطاع، فإن لم نعالج الإخفاقات ونذلل العقبات من أمام بعضنا البعض لأصبحت رسالتنا في الحياة مستحيلة، وباتت جمهوريتنا الجديدة من العلمين لأسوان بناءا لحجر وعسراً لإنسان.