الاثنين, 17 يونيو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

لأول مرة .. إفطار رمضاني يجمع مؤمني الديانات السماوية الثلاث في كندا

لأول مرة .. إفطار رمضاني يجمع مؤمني الديانات السماوية الثلاث في كندا
عدد : 08-2011
أقام الزميل د. جورج سعد،وتلفزيون وإذاعة صوت مصر بكندا ومجلة مصر والعالم العربي في كندا احتفالية سنوية بمناسبة قدوم شهر رمضان وعيد انتقال السيدة العذراء مريم وثورة 25 يناير،وذلك بمشاركة رئيس وزراء كيبيك ممثلة عنه وزيرة الهجرة كاثلين وايل،والسناتور الكندي بيار هوج بوافيني ،والسفير المصري أمين مليكة، والمستشار أشرف منير، وعمدة سان لوران ألان دي سوزا،وحشد كبير من أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي، ورؤساء الجمعيات والمؤسسات المصرية وممثلو الشركات السياحية في مونتريال، ورجال الأعمال والصحافة والإعلام المرئي والمسموع.

بدأت الاحتفالية بالنشيدين الوطنيين الكندي والمصري، تلاهما الآذان ثم الصلاة، وكلمة رئيس الوزراء الكندى "جان شاريه" التي حث فيها السادة الحضور على نشر ثقافة السلام والمحبة والتآخي بين الشعوب ،شاكرا للأهداف السامية التي ينادي بها مؤسس الاحتفالية د. جورج سعد.

كما تخلل الاحتفالية عرض أفلاما تسجيلية سياحية مصرية لدعوة الكنديين والمغتربين لزيارة مصر والتعرف على تاريخها وحضارتها والاستمتاع بمواقعها ومنتجاتها السياحية الخلابة التي رسمها الله سبحانه وتعالى على الأرض المصرية لتؤمن للإنسان ممارسة هواياته وتحقيق تطلعاته الثقافية والفكرية والرياضية ، في أجواء مليئة بالشاعرية والهدوء والراحة غير المتوفرين في أماكن كثيرة من العالم.

ومن جانبه رحب د.جورج سعد بمشاركة أبناء الطائفة اليهودية هذا العام في هذا الاحتفال الذي جمع فيه كل الأديان السماوية التوحيدية، ولأول مرة في تاريخ الإفطار الرمضاني في كندا. مؤكداً على الدور الذي لعبته قيادة المجلس الأعلى للقوات المسلحة في إنجاح ثورة الخامس والعشرين من يناير حيث أن الجيش لم يناصب الشعب العداء، بل حمى مسيرته ، وفتح أمامه كل مجالات التعبير عن الرأي ومنع المندسين من تخريب البلد. معرباً عن سعادته للدعوة التي قدمت إليه منذ شهرين للتحدث عن مصر وثورتها المظفرة في كنيس يهودي.

يذكر أن مراقبون مونترياليون وكيبيكيون وكنديون،اعتبروا تلك الاحتفالية السنوية التي تقام منذ 28 سنة دون انقطاع ما هى إلا تأكيد على إيمان المؤسسات الإعلامية والسياحية بوحدانية الله، وبضرورة العمل على توحيد كلمة جميع المؤمنين لتحقيق السلام العادل والشامل في جميع أنحاء العالم..مشيدين برسالة د.جورج سعد التي أنتدب نفسه من أجلها على المستوى الإنساني والعالمي التي تنبع من عمق الحضارة المصرية التي لا يشرق وجهها إلا من خلال ممارسات أبنائها الغيورين على مصر وعلى وحدة نسيجها الاجتماعي الذين كما حققوا المعجزات في السابق كذلك سيحققون ما تصبو إليه تطلعاتهم وتطلعات البشرية جمعاء.
 
 
ريهام البربرى