الثلاثاء, 23 يوليو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

مصر شريك رسمي في بورصة برلين مارس القادم

مصر شريك رسمي في بورصة برلين مارس القادم
عدد : 10-2011
أعلن منير فخرى عبد النور وزير السياحة أثناء اجتماعه مع كبار مسئولى هيئة معرض برلين عن أنه سوف يتم توقيع عقد مشاركة مصر كشريك رسمي في بورصة برلين السياحية (7- 11 مارس 2012) فى شهر ديسمبر القادم بالقاهرة، مضيفاً أنه سيتم تنظيم عدة أحداث فنية او ثقافية قبل وأثناء لانعقاد البورصة بهدف إلقاء الضوء على المقصد السياحى المصرى، مؤكداً على أهمية استغلال هذا الحدث على افضل وجه فى كافة المعارض السياحية التى تسبقه.

وأوضح عبد النور أن مصر ستشارك فى مؤتمر رابطة الاقتصاد السياحى الالمانى فى برلين فى دورته ال 15 وذلك خلال الفترة من 17- 18 اكتوبر الجارى ببرلين، حيث يمثل هذا المؤتمر فرصة مواتية للحصول على دعم ومساندة صانعى القرار السياحى والسياسى فى اوروبا والمانيا تحديدا وايضا لمناقشة عدة موضوعات منها دور السياحة فى النمو الاقتصادى بالدول النامية، ولمطالبة الجانب الالمانى بتخفيض الرسوم التى فرضتها الحكومة الالمانية بمطاراتها على الركاب المسافرين الى مصر...كما سيعتبر هذا المؤتمر منصة يُوجه منها رسالة الى الشعب الالمانى لزيارة مصر ودعمها فى الفترة الحالية.

وأكد منير فخرى عبد النور على انه فى اطار المشاركة المصرية فى هذا المنتدى فانه من الضرورى توضيح أن خلق طلب على السياحة الى مصر بإستخدام وسائل الترويج والدعاية والاعلان لا يُعد كافيا ويجب أن يتم على جانب مواز له خلق طاقة النقل الجوى الكافية لتلبية هذا الطلب.

وأوضح السيد الوزير أن صناعة السياحة المصرية بدأت في التعافي بصورة تدريجية حيث كانت نسبة الانخفاض فى شهر فبراير قد وصلت إلى نحو 80% بينما وصل الانخفاض فى شهر أغسطس إلى 20% مقارنة بشهر أغسطس من عام 2010.

وأضاف انه من الأهمية أن يتم بذل جهود إضافية فى الدعاية والإعلان وعرض الوجه الحقيقى للوضع فى مصر من خلال تنظيم رحلات تعريفية لممثلى وسائل الإعلام الأجنبية للتعرف بأنفسهم وعن قرب والتأكد من استتباب الامن على الواقع، موضحا انه لم توجه أى حادثة ضد اى سائح اجنبى بمصر منذ اندلاع الثورة وحتى يومنا هذا بل وعلى العكس برزت اللافتات فى قلب ميدان التحرير وفى ذروة اندلاع الثورة تدعو السائحين الى البقاء بمصر وعدم مغادرتها وانه ستتم حمايتهم. وذلك نتيجة ادراك المصريين أن السياحة هى صناعة ذات عائد اساسى ورئيسي لهم وللاقتصاد القومي.

وأشار إلى ضرورة الاستمرار فى المشاركة الفعالة فى المعارض والمؤتمرات الدولية، وكذلك استضافة الأحداث المختلفة رياضية وفنية وغيرها تأكيدا على استقرار الأوضاع بمصر.

وفى إطار مواكبة صناعة السياحة المصرية مع التوجهات العالمية وإدراكا لأهمية الحفاظ على الموارد البيئية مستقبلا، التقى الوزير بممثلي شركة GIZ - ممثلة عن الحكومة الألمانية- وشركة AGEG لتنمية التعاون الدولى والمتخصصة فى دعم الجوانب البيئية والاقتصادية والصحية بالمقاصد التى تعمل بها، لمناقشة سبل تحويل وتطوير المقاصد السياحية المصرية إلى مقاصد خضراء متوافقة مع التوجهات البيئية الحديثة والتوجه لاستخدام موارد طاقة بديلة ودعم التنمية السياحية المستدامة وهو ما يتماشى مع توجهات السائح الحالي.
 
 
ريهام البربرى