الثلاثاء, 23 يوليو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

وزير الاثار: مصر لم تكن يوماً داعية هدم وتدمير.. والثورة اندلعت للقضاء على الفساد والظلم

وزير الاثار: مصر لم تكن يوماً داعية هدم وتدمير.. والثورة اندلعت للقضاء على الفساد والظلم
عدد : 01-2012
دعا د. محمد ابراهيم وزير الاثار الشعب اليابانى الى زيارة مصر مطالبا الحكومة اليابانية بضرورة اعادة النظر فى الحظر المفروض على رعاياها بعدم زيارة فى اعقاب اندلاع ثورة 25 يناير ,. مؤكدا ان مصرتشهد حاليا استقرارا امنيا خاصة بعد تولى حكومة الانقاذ الوطنى برئاسة د. كمال الجنزورى.

كما قدم د. ابراهيم التعازى باسم مصر حكومة وشعبا الى الشعب والحكومة اليابانية فى ضحايا الزلزال والتسومانى الذى اجتاح عددا من المدن اليابانية فى مارس الماضى وراح ضحيته اكثر من 30 الف شخص.جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى العالمى الذى عقده الوزير بمناسبة افتتاح معرض الاثار المصرية الذى يقام بمتحف " يمبوزان " بمدينة اوساكا تحت عنوان"العصر الذهبى للفراعنة" بحضور اكثر من 70 صحفيا يابانيا وعالميا حرصوا على تغطية فعاليات المعرض الذى تنظمة الحكومة اليابانية برعاية شركة"فوجى" العالمية.

كما وجه وزير الاثار بوصفه اول وزير مصرى يزور اليابان فى اعقاب ثورة 25 يناير المجيدة رسالة حب من الشعب المصرى الى نظيره اليابانى , مؤكدا على عمق العلاقات التى تربط البلدين والتعاون المثمر بينهما فى شتى المجالات خاصة فيما يتعلق بالمجال الثقافى والاثرى.

كشف الوزير خلال المؤتمر عن مفاجأة سعيدة للسائح اليابانى حيث اكد ان وزير الطيران المدنى ابلغه ان اعادة تشغيل رحلات مصر للطيران الى اليابان مرة اخرى اعتبار من مطلع ابريل المقبل بعد توقف دام قرابة عام وهو ما يسهم بشكل كبير فى تنمية الحركة السياحية الوافدة الى مصر وخطوة ايجابية من الحكومة المصرية للتيسير على الزائر والسائح اليابانى.

واكد الوزير ان المعرض الذى وصل الى اليابان نهاية الشهر الماضى في محطته الأخيرة من رحلته التي جاب فيها عدداً من دول العالم سفيراً لمصر القديمة والحديثة وحاملاً رسالة حب من الشعب المصري إلى كل شعوب العالم يعد بمثابة رسالة مصرية للحكومة والشعب الياباني بأن مصر امنة ومستعدة لاستقبال زوارها من مختلف بلدان العالم وفى مقدمتهم السائحين اليابانيين.. مشيرا الى ان الثورة التى قام بها الشعب المصرى ضد الظلم والفساد تستهدف فى المقام الاول عودة مصر الى مكانتها على الساحتين الاقليمية والدولية وان مصر تفتح ذراعيها كعادتها لزوارها وضيوفها من مختلف بلدان العالم وان مصر التى شيدت اعظم حضارة عرفها التاريخ لم تكن يوما داعية هدم او تدمير وان الشباب المصرى الواعى سيواصل مسيرة البناء والحضارة التى بدأها الاجداد قبل 7 الاف عام.

اوضح وزير الاثار انه حرص خلال الزيارة على الالتقاء مع عدد من المسئولين بوزارة السياحة اليابانية بحضور السفير المصرى بطوكيو هشام الزميتى والمستشار السياحى المصرى إبراهيم خليل وذلك لاقناع الجانب اليابانى برفع الحظر المفروض على الرعايا والمواطنين اليابانيين لزيارة مصر..مؤكدا انه رغم حالة الانفلات الامنى التى مرت بها البلاد فى اعقاب الثورة الا انه من حسن الحظ انه لم يتعرض اى سائح او زائر اجنبى لاى اعتداء وهو مؤشر طيب لاقناع الجانب اليابانى برفع الحظر عن رعاياه لزيارة مصر.

ومنوهاً إلى أنه سوف يقوم بالتفاوض مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولى " الجايكا " لإستكمال إجراءات المنحة اليابانية المقدمة لبناء المتحف المصرى الكبير والتى تبلغ 300 مليون دولار كقرض حسن بفائدة بسيطة لا تتعدى 1% وفترة سماح 20 عاما.

وأشار في كلمته الي أهمية المعرض الذي يتضمن قطعا تمثل حضارة هامة فى تاريخ العالم‏,‏ أذهلت العالم حينما تم عرضها من قبل في أمريكا ولندن واستراليا,‏ واعطي نبذة تاريخية عن المعرض‏,‏ وأكد عظمة الحضارة المصرية وتفردها‏ , وأن المعرض يأتي في إطار التقارب بين الشعبين المصري واليابانى بهدف دعم العلاقات التعارون بين البلدين‏.‏

يقيم السفير هشام الزميتى سفير مصر لدى اليابان صباح الجمعة حفل استقبال على شرف وزير الاثار يشارك فيه ابراهيم خليل المستشار السياحى والاثرى عادل عبد الستار رئيس قطاع المتاحف وعدد من الوزراء والمسئولين اليابانيين اضافة الى عدد من السفراء العرب والاجانب المعتمدين باليابان.

من جانبه قال الاثرى عادل عبد الستار رئيس قطاع المتاحف ان المعرض يضم 122 قطعة أثرية وذلك بعد إعادة 9 قطع أثرية نادرة ترجع للملك توت عنخ آمون الشهر الماضى مشيراً إلى باقى قطع المعرض تمثل حقبة تاريخية هامة من تاريخ مصر القديم خرجت من مصر أول مرة عام 2002، وتم عرضها فى سويسرا ثم ألمانيا لمدة عام فى كل مدينة ثم عرضت فى الولايات المتحدة الأمريكية لمدة ثلاثة سنوات، وإنتقلت إلى لندن لمدة عام، ثم عادت إلى أمريكا مرة أخرى وعرضت عاما، ثم ذهبت إلى أستراليا فى أكتوبر 2010، وأخيرا تذهب لليابان لمدة عام جديد.

من جانبه أعلن جان شى هورى المدير التنفيذى للشركة المنظمة للمعرض عن ترحيب اليابان بمعرض آثار مصر في ماضيها الذهبي وافتتاحها له مؤكدا ان المتحف أعيد تصميمه وصياغته ليتلاءم مع عرض الآثار المصرية الفريدة‏,‏ التي تضم 122 من عصر الدولة الحديثة‏,‏ وقال من المتوقع أن يصل عدد الزائرين للمعرض الذي يستمر لمدة عام إلي أكثر من 3 ملايين زائر خلال جولته باليابان والتى تشمل كل من اوساكا وطوكيو‏.‏

وأعرب مدير المتحف يمبوزان عن ترحيبه بحضور وزير اثار مصر والوفد المرافق له وتوقع إقبالا كبيرا علي المعرض من جانب الزوار اليابانيين‏,‏ الأمر الذي دفع المتحف إلي توفير العديد من الخطوط التليفونية‏,‏ وخطوط الإنترنت لاستقبال الحجوزات.‏

موضحا إن هذا المعرض سيتعلم منه العالم أن مصر ذات حضارة عريقة وتاريخ عظيم‏,‏ ‏,‏ وقال إن مصر كانت تحكم العالم‏,‏ والمصريون هم الذين علموا البشرية كلها‏.‏وتحدث عن تمويل اقامة معرض الآثار المصرية ‏,‏ انطلاقا من التزامه بدوره في اتاحة الثقافة والمعرفة من خلال عرض تاريخ الفراعنة .. مشيرا الى اعادة تنظيمه واعداده وصياغته علي مساحة‏3000‏ متر‏,‏ واقامة صالات جديدة وأدوار سفلي لعرض ملامح الدولة الحديثة‏,‏ وقطع اثرية للملك توت عنخ آمون‏,‏ وحلي وقلادات الملكات والاميرات من الدولة الحديثة‏,‏ كما اعطي نبذة تاريخية عن قصة اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون علي يد عالم المصريات الانجليزي هوارد كارتر عام‏1922,‏ وتحدث عن الاسلوب العلمي والدقة المتناهية التي استخدمت لضمان المحافظة علي الآثار المصرية‏.‏وتم عرض فيلم تسجيلي عن تغليف ونقل الآثار ‏,‏ وجزء من انشطة وزارة الاثار‏,‏

 
 
ريهام البربرى