الثلاثاء, 23 يوليو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

حفل استقبال على شرف "الفراعنة" بطوكيو
وزير الآثار: اليابان شريك أساسي في الحفاظ على التراث والحضارة المصرية

حفل استقبال على شرف -الفراعنة- بطوكيو
وزير الآثار: اليابان شريك أساسي في الحفاظ على التراث والحضارة المصرية
عدد : 01-2012
قدم الدكتور محمد إبراهيم وزير الدولة لشئون الآثار الشكر للسلطات والحكومة اليابانية على دعمها المستمر لمصر لاسيما فيما يتعلق بالمجالات الأثرية والثقافية .. مؤكدا ان اليابان كانت وما زالت من أهم شركاء مصر في دعم العمل الأثري متمثلة فى البعثات الأثرية اليابانية التي تعمل في مصر وتقوم أيضا بالمساهمة الفنية للحفاظ على تراث وحضارة مصر باعتبارها ملكا للبشرية كلها وليس لمصر فقط ،جاء ذلك خلال حفل الاستقبال الذي أقامته الشركة المنظمة لمعرض آثار"العصر الذهبي للفراعنة" أمس بالعاصمة طوكيو، بحضور السفير المصري باليابان هشام الزميتى ووزير الثقافة اليابانى وإبراهيم خليل المستشار السياحي باليابان ود. مصيلحى محمد المستشار الثقافي والأثري عادل عبد الستار رئيس قطاع المتاحف ولفيف من رجال السياحة والآثار والإعلام باليابان.

أوضح د.محمد إبراهيم انه يأتي على قمة هذا التعاون ما تقدمة الحكومة اليابانية من دعم فنى ومالى لبناء اكبر صرح متحفي متخصص فى العالم متمثلا فى المتحف المصري الكبير منوها الى انه سوف يكون منارة حضارية وثقافية ونافذة تطل منها البشرية لتشاهد عظمة الحضارة المصرية القديمة .

كما دعى وزير الآثار في كلمته الحكومة والشعب اليابانى للعودة إلى زيارة مصر من جديد للتعرف على مصر اليوم بعد ثورة 25 يناير المجيدة التي أعادت اكتشاف مصر وشعبها الأصيل الذي سوف يواصل مسيرة البناء والحضارة التي بدأها الأجداد قبل سبعة آلاف عام مضت.

وأعرب السفير المصري هشام الزميتى عن سعادته بإقامة معرض "العصر الذهبي للفراعنة" الذي يقام بمدينتي اوساكا وطوكيو لمدة عام، مؤكدا على انه سيسهم بشكل كبير في تنمية الحركة السياحية اليابانية الوافدة إلى مصر خاصا وان الشعب اليابانى شعب مثقفا وعاشقا لحضارة مصر لقديمة.

وقال الزميتى أن إقامة المعرض فى اليابان خلال عام 2012 يأتي متزامنا باحتفال البلدين بمرور 150 عام على وصول أول بعثة للساموراى إلى مصر في عام 1862 ، مشيرا إلى ان السفارة تقيم العديد من الأنشطة والفاعليات الثقافية والسياحية لمصرية بمختلف المدن اليابانية طوال هذا العام احتفالا بهذه المناسبة

ومن جانبه ،قال وزير الثقافة اليابانى:" أن اليابان و مصر تمران بنقطة تحول هامة و لحظة تغير تاريخية ففي مصر هزت العام الماضي الثورة المصرية العالم و أسقطت النظام السياسي للدولة وبالنسبة لليابان فهزها زلزال عنيف لم تشهده البلاد منذ عقود طويلة أسقط الضحايا و دمر الكثير، و نحن نحاول أن نتخطاه و نبني ما دمره ، و بالتالي فإننا نشعر أننا مثل مصر نمر هذا العام بمرحلة انتقالية ، لذلك فإن معرض توت عنخ آمون يأتي في عام 2012 ليربط بين الدولتين الصديقتين في مرحلة التحول، و يعد فرصة لتجديد أواصر الصداقة بين البلدين."

وقال هيساتشي هيدا رئيس الشركة المنظمة للمعرض:" انه منذ 47 عاما ترك محاضراته بالجامعة يوما ووقف في طابور لمدة ساعتين ليدخل معرض توت عنخ آمون الذي كان يعرض وقتها في طوكيو "،مضيفاً:"أنه سعيد أن هذه فرصة تتاح مرة أخرى لأجيال جديدة من الشباب الياباني ليتعرف على مثل هذه الحضارة العريقة من خلال معرض هذا العام" ، مشيرا:" لامتنان شركة فوجي بأن تكون جزءا من هذا الحدث الثقافي الهام الذي أتى بسحر مصر الفرعونية إلى الشعب اليابانى".

و أضاف هيدا أن مصر من أكثر دول العالم التي يحرص السائح الياباني على زيارتها و أنه يتمنى أن يتم رفع حظر السفر إلى مصر من قبل الحكومة اليابانية خاصة وأنهم في اليابان بدءوا يسمعوا أن الوضع الأمني في مصر بدأ في التحسن.

وتوقع هيدا أن يزور هذا المعرض ملايين من الزوار من أنحاء اليابان ،مؤكداً أن الكثيرين بدءوا بالفعل في حجز تذاكر الدخول بالرغم من أن المعرض يفتتح فعليا مارس المقبل.
 
 
ريهام البربرى