الثلاثاء, 23 يوليو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

محمد سامح عمرو: التعليم والتعلم هما حجر الزاوية لبناء مجتمع دولى يقوم على العدل ويسوده السلام

محمد سامح عمرو: التعليم والتعلم هما حجر الزاوية لبناء مجتمع دولى يقوم على العدل ويسوده السلام
عدد : 01-2015
اكد الدكتور محمد سامح عمرو بصفته رئيسا للمجلس التنفيذى لمنظمة اليونسكو أن تأسيس اليونسكو كان بهدف بناء صروح السلام فى عقول البشر. مشيرا الى ان تحقيق السلام هو حلم نسعى إليه ونصبو الى تحقيقه لحاضر مستقر وغدا أفضل للأجيال القادمه. مؤكدا" على العلاقة الوثيقة بين التعليم وتحقيق السلام و ان التعليم والتعلم هما حجر الزاوية لبناء مجتمع دولى يقوم على العدل ويسود السلام ربوعه المختلفة.

جاء ذلك خلال كلمته فى اليوم امس فى اجتماع وزراء التعليم العرب المنعقد بمدينه شرم الشيخ. والتى استهلها بالترحيب بصفة شخصية وكمواطن مصرى بالمشاركين فى المؤتمر فى مدينه شرم الشيخ المعروفه بأسم "مدينه السلام". وفى هذا السياق

وقد عبر الدكتور عمرو عن سعادته لمشاركة عدد كبير من وزراء التعليم من المنطقة العربية بما يعكس وجود رغبه حقيقة لتحقيق التطوير المنشود والمستمر لبرامج التعليم والمشاركة الفعالة فى صياغه أجندة التنمية المستدامة لمرحلة ما بعد 2015، بغية بناء مجتمعات مستقره يعمها السلام وقادرة على ان تواجه موجات العنف والتطرف التى تشهدها بعض أجزاء من المنطقة العربية، والتى تقع جغرافيا فى قلب العالم.

وذكر الدكتور عمرو فضل العلماء العرب عبر التاريخ فى وضع أسس النظريات العلمية والتى لا يزال العالم يستفيد منها حتى الان.

وتناول رئيس المجلس التفيذى فى كلمته جهود منظمة اليونسكو ومجلسها التنفيذى الراميه الى ان يكون للتعليم المكانه المتميزة التى تتناسب وأهميته عند صياغه أجنده التنمية المستدامةلمرحلة ما بعد عام ٢٠١٥ .

وأعرب عن تطلعه فى ان يتوصل وزراء التعليم العرب خلال اجتماعهم الى نتائج وتوصيات تنطلق من "وجهة النظر التى تعكس رؤية المنطقه العربية ككل"، وتعكس إيماننا بأن التعليم يعتبر فى حد ذاته أحد حقوق الانسان الأساسيه، وان تضمن مشاركة المواطنين فى رسم خططهم المستقبلية، وأن تؤكد نتائج أعمال اليوم على دور الشركاء غير الحكوميين بما فى ذلك المنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص والأوساط الأكاديمية فى تنفيذ خطط التنمية المستدامة على المستويات الوطنية المعترف بها حيث لا يمكن للحكومات تحمل هذا العبء وحدها. وأخيرا ان تعكس مناقشات ونتائج الاجتماع عقيدتنا الراسخه بأن التعليم هو السبيل الوحيد لتحقيق التنمية المستدامه، ونشر ثقافة السلام، وتحقيق أحلام الشباب والاستفادة من طاقاتهم، وضمان تحقيق المساواه بين الجنسين. كما وجه الشكر بأسم المجلس التنفيذى لمنظمة اليونسكو لدعم مصر لهذا المؤتمر الاقليمى الهام والذى يتوافق مع السياسة العامة التى توليها مصر لاعتبار التعليم مشروعا قوميا يأتى على قائمة أولويات الدولة المصرية.
 
 
حسن سعدالله