الأربعاء, 24 أبريل 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

الأسكندرية .. رمز الجمال والحضارة والثقافة

الأسكندرية .. رمز الجمال والحضارة والثقافة
عدد : 06-2008
تقع مدينة الإسكندرية على البحر الأبيض المتوسط وهى ثانى اهم مدن مصر وأكبر موانئها ، أسسها الإسكندر الأكبر في 332 ق.م كمدينة يونانية. لها طابع سياحي متميز يعزى للموقع المتميز واعتدال المناخ، فيها عشرات المزارات السياحية الحديثة والقديمة التي تضم المساجد والكنائس والقلاع والمتاحف والآثار الفرعونية واليونانية والاغريقية والاسلامية وفيها الاسواق القديمة والقصور الفخمة والحدائق الغناء، ومن عناوين حضارتها البارزة مكتبة الاسكندرية التي أعيد بناؤها حديثا لتكون صرحاً ثقافياً وحضارياً عالمياً، وشواطئ الاسكندرية الخلابة مشهورة بالمنشآت السياحية الجديدة والمنتجعات والمؤسسات العلاجية والثقافية .وأنت فى زيارتك لها ستتأكد أن روعة جمالها طبيعة خاصة بها .
-- بحر الاسكندرية ... كاتم الأسرار --
وسواء أتيت للأسكندرية فى الصيف أو الشتاء فستجد الكورنيش فى انتظارك من رأس التين وحتى قصر المنتزه،الذى يعد مزاراً سكندرياً في حد ذاته للتمتع بمناظر البحر الأبيض المتوسط ولا تنسى حينما يأتى موعد غروب الشمس أن تلقى بأسرارك فى بحر الأسكندرية فهو صديق الملايين وكاتم أسرار جيد ،وكى تتعرف على الكورنيش أكثر لك أن تعلم أنه أنشىء في عهد الملك فؤاد الأول و قد أنشأ الكورنيش في ثلاثينيات القرن العشرين .وتمت اضافة أجزاء جديدة من كورنيش الأسكندرية ابتداءا من منطقة الشاطبي و حتي المنتزه في أوئل التسعينيات .
-- قصر المنتزه بالإسكندرية .. رمز الجمال العالمى --
ولا يمكن أن تزور الأسكندرية ويفوتك التجول فى قصر المنتزه وحدائقه الخلابة التي تعد أحد رموز الجمال النادر في العالم. شيد القصر محمد علي باشا ليكون مقرا صيفيا لأسرته لقضاء اشهر الصيف الحارة، وأطلق عليه «قصر المنتزه» وحتى جلوس الملك فاروق على عرش مصر ظل قصر المنتزه مقر الاصطياف للأسرة الملكية.. وتكمن روعة القصر في موقعه الفريد علي شاطئ الإسكندرية حيث بني فوق هضبة مرتفعة تحوطه الحدائق والغابات على مساحة 370 فدانا، كما تجمع عمارته بين الطرازين الفرنسي والعثماني الإسلامي، وتشمل الحدائق أحواضا للزهور والنباتات والأشجار وملاعب وحديقة للأطفال ومسرحا صيفيا ومركزا للرياضيات البحرية.
ومن المعالم الأثرية الباقية في قصر المنتزه برج الساعة وكشك الشاي الذي بني على الطراز الروماني والمطل على شاطئ البحر المتوسط ليتناول فيه الملك وحاشيته «شاي العصاري»
يتبع قصر المنتزه قصران آخران يشبهانه في الطراز والمعمار النادر أولهما قصر «الحرملك» الذي كان يقيم فيه حريم الملك ونساء الحاشية التابعة للأسرة الملكية والذي تحول الطابق الأول فيه إلى كازينو عالمي والطابقان الثاني والثالث إلى فندق فاخر.
أما قصر "السلاملك" فقد بني ليقيم فيه رجال الحاشية الخاصة بالملك والذي تحول الآن إلى فندق سياحي فاخر يقيم فيه المصطافون وعلى درجة عالية من الفخامة والأبهة.
-- المسرح الرومانى الوحيد فى مصر--
يوجد المسرح الرومـــاني بكوم الدكة وهو المسرح الرومانى الوحيد فى مصر.يقال أن هذا المسرح شيد فى بداية القرن الرابع الميلادي . وهو عبارة عن مدرج علي شكل الحرف u وقد أطلق عليه اسم ( المسرح .(
يتكون من 13 صف من المدرجات الرخاميه مرقمه بحروف وارقام يونانيه لتنظيم عمليه ويوجد اعلي هذه المدرجات 5 مقصورات كانت تستخدم لعمليه النوم لم يتبقي منها الا مقصورتين .
ويقع فى منتصف المدرج منطقه ( الأوركسترا( والتي كانت تستخدم كمكان لعزف الموسيقى .
-- المتحف اليونانى الرومانى--
تعتبر المجموعة التى تغطى الفترة الواقعة بين القرن الثالث قبل الميلاد والقرن السابع الميلادى سجلا رائعا لحضارة اتسمت بالتغير الدائم بسبب اندماج الأديان وتطور المجتمع . ففى الأسكندرية امتزجتالديانة الرومانية والإغريقية والفرعونية فى عبادة سيرابيس.كما يمكن للزائر ملاحظة التحول من الوثنية الى المسيحية وذلك فى المعروضات التى تشمل مومياوات وتماثيل هيلينية وتماثيل نصفية لأباطرة الرومان وتماثيل التناجرا الصغيرة وآثار ترجع الى أوائل العصر المسيحى.
-- مكتبة الأسكندرية .. نافذ العالم على مصر—
والأن يجب أن تستمتع برؤية هدية مصر للعالم كله المتمثلة فى واحدة من أبرز المكتبات العالمية التى رفعت لواء الحضارة الانسانية وأخذت تخاطب العالم بكل الأزمان فهى مزار سياحى ثقافى عالمى ،افتتحت مكتبة الإسكندرية الجديدة عام 2002 لتسترجع روح المكتبة القديمة، فالمكتبة تطمح لأن تكون نافذة العالم على مصر وهى رائدة في المجال الرقمي وتعد مركز للمعرفة والتسامح والحوار والتفاهم. واليوم أصبح هذا المجمع الضخم حقيقة واقعة حيث يستقبل ما يزيد على 800,000 زائر في العام. ويضم المجمع الثقافي للمكتبه ثلاثه عناصر اساسيه‏,‏ الا وهي‏:‏ مركز المؤتمرات‏,‏ القبه السماويه‏,‏ ومبني المكتبه‏.‏ ويتم الربط تحت الارض بين تلك العناصر لتكون هذا المجمع الثقافي الخدمي الكبير‏.
-- الكنوز الغارقة--
زاد الاهتمام في السنوات الأخيرة بالبحث عن الآثار الغارقة تحت سطح البحر وخاصة بعد الحرب العالمية الثانية نظراً لغرق العديد من السفن الحربية والتجارية بما عليها من أسلحة وكنوز وقد تكون هذه الآثار محملة على سفن قديمة غرقت لأسباب مختلفة أوغرقت بفعل فاعل وقد تكون هذه الآثار مختفية تحت الماء بسبب زلازل أو براكين أو انزلاق الساحل وقد تم افتتاح أول متحف للآثار الغارقة تحت الماء ( إمبراطورية كليوباترا ) أي مدينة الإسكندرية القديمة بقصورها ذات الألوان والنقوش الواضحة وسفنها ،كما يوجد مركز للغوص ذو طراز روماني بالنادي اليوناني بجوار قلعة قايتباي لمشاهدة مدينة فاروس وكليوباترا التي تمثل (القصر وحطام مركب للشمس الخاص بها وبقايا حطام طائرة ترجع للحرب العالمية الثانية) .
-- أسواق المدينة --
اشتهرت الاسكندرية في العصور الاسلامية المختلفة بكثرة صناعاتها وجودتها، وأهمها صناعة النسيج والفخار والزجاج والصابون والسفن، وربما تُعد صناعة النسيج أهم ما اشتهرت به المدينة، ولذلك كان العرب يعتمدون هذه الشهرة في كسوة الكعبة المشرفة .
من أشهر أسواق هذه المدينة العريقة التي تستهوي السائح «سوق العطارين» الذي كان يختص ببيع كافة أنواع العطارة والبقوليات والبذور والحبوب، ثم اتسع نشاطه ليشمل كافة السلع الأخرى من ملابس وأجهزة وأحذية وغيرها ، كما توجد أسواق قديمة ما زالت محتفظة بخصائصها مثل «سوق الخيط» الذي يختص ببيع كافة أنواع الخيوط وجميع لوازم فنون التطريز، والحياكة وسوق «زنقة الستات» المختص بجميع لوازم النساء ، و سوق المغاربة.. وغيرها .

وأنت هنا وهناك تتجول فى أحضان الأسكندرية لا تنسى التقاط الصور فثق أنك سترى مدينة ليس لها مثيل فى العالم كله.
 
 
ريهام البربرى