الثلاثاء, 23 يوليو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

الدبابية.. قصة محمية مكتملة

الدبابية.. قصة محمية مكتملة
عدد : 12-2019
بقلم جيولوجي/ زكريا ممدوح
zakariaaldsoky2015@gmail.com

تعتبر منطقة الدبابية بمحافظة الأقصر أحد أهم المعالم الجيولوجية المصرية، وهى من أندر المناطق محليا وعالميا وهي عبارة عن قصة مكتملة وتمثل قيمة علمية شديدة الأهمية لجميع المهتمين بالعلم، وخاصة الجيولوجيين.

تم إعلانها كمحمية طبيعية جيولوجية عام 2007، بها القطاع العياري الدولي للحد الفاصل بين الباليوسين والأيوسين، ومكتشف هذا التتابع هو الدكتور خالد عودة.

تقع المنطقة جنوب الأقصر بالقرب من مدينة إسنا، تبلغ مساحتها حوالي 1 كم مربع، نظرا لإكتمالها من ناحية التتابع الجيولوجي بين عصري الباليوسين والإيوسين وهو ما يرجع إلى ما بين 50 و 55 مليون سنة، ورغم أن العصرين موجودان في أماكن كثيرة ومتعددة بالعالم، فإن التتابع بينهما غير متصل، بينما التتابع هنا مكتمل وتاريخ الحياة بها مستمر ولم ينقطع كباقي دول العالم، ولم يحدث أي انقطاع في تاريخ الحياة.

ترجع أهميتها كمنطقة تضع أمام العلماء أمكانية تساعدهم علي كشف أسرار الحياة علي سطح الأرض منذ ٥٥ مليون سنة، وهي الفترة التي شهدت موت معظم الأحياء الهائمة، نظراً لإرتفاع درجة الحرارة لأعلي معدل لها علي كوكب الأرض، وبقيت الدبابية تاريخاً يتحدث حوله العلماء.

تمثل الدبابية قطاع جيولوجي نموذجي على المستوى الدولي، كما إنها تعتبر مقياس زمني يمثل أكمل القطاعات الطبقية في العالم التي شهدت البداية الفعلية للأحياء الحديثة في الكرة الأرضية، كما إن هذا القطاع النموذجي يؤدى إلى تحديد عمر الأرض بدقة من خلال تحديد أعمار التتابعات الرسوبية البحرية المتوافقة، وكذلك تعيين المناطق النموذجية لمثل هذة التتابعات وتحديد ظروف ترسيبها والأحياء المميزة لها وأعمارها لكي تكون بمثابة مقياس لكل عصر من العصور.

في عام 2009 قام وفد دولي برئاسة الدكتورة مارى أوبروى أستاذ الحفريات والطبقات بجامعة دوتجرز الأمريكية بإجراء دراسات بحثية بموقع الدبابية الجيولوجي بمدينة إسنا باعتباره أفضل المواقع، الذي حظي بإجماع اللجنة الدولية للاستراتجرافية من بين ٩٢ موقعا حول العالم لاكتشاف سر انقراض معظم الأحياء من على سطح الأرض منذ ما يقرب من 55.5 مليون سنة.
 
 
الصور :