الاثنين, 17 يونيو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

نقيب السياحيين بدمياط: السياحة أكثر القطاعات تضررًا من فيروس كورونا

نقيب السياحيين بدمياط:  السياحة أكثر القطاعات تضررًا من فيروس كورونا
عدد : 06-2020
صرح رضا ابو عمارة نقيب السياحيين بدمياط ومدير وحدة التدريب والعلاقات العامة بالمعهد العالي للدراسات الفندقية والسياحية بدمياط الجديدة أن تفشي فيروس كورونا يطرح أمام قطاع السياحة تحديا كبيرا ومتطورا. وان منظمة السياحة العالمية تناشد قطاع السياحة والمسافرين مواجهة هذا التحدي بحكمة وباتخاذ تدابير مناسبة حيث تعد السياحة حاليًا أحد أكثر القطاعات تضررًا،

وأوضح أن منظمة السياحة العالمية تقوم بمراجعة توقعاتها لعام 2020، مع العلم أنه لا يمكن في الوضع الراهن إجراء أي تقييم لتأثير فيروس COVID-19 على السياحة الدولية و منظمة الصحة العالمية تنصح حاليا بعدم فرض قيود على السفر أو التجارة مع البلدان التي تعاني من تفشي COVID-19

واضاف: يعتمد قطاع السياحة، أكثر من أي نشاط اقتصادي آخر ذات تأثير اجتماعي، على التفاعل بين الناس. وإن منظمة السياحة العالمية تقوم بتوجيه استجابة قطاع السياحة على عدة أصعدة بواسطة التعاون الوثيق مع منظمة الصحة العالمية و الوكالة الرائدة في الأمم المتحدة لمعالجة هذا المرض من خلال التأكد مع منظمة الصحة العالمية من تنفيذ تدابير صحية تقلص إلى أدنى حد من التأثير غير الضروري على السفر والتجارة الدولية عن طريق التضامن مع البلدان المتضررة والتأكيد على مرونة السياحة المعروفة والوقوف على الاستعداد لدعم الانتعاش وتواصل منظمةالسياحة العالمية التنسيق عن كثب مع منظمة الصحة العالمية ووكالات أخرى تابعة للأمم المتحدة. ويقوم الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، زراب بولوليكاشفيلي، باتصالات منتظمة مع الحكومات وأقطاب قطاع السياحة .

كما صرح ابو عمارة ان قطاع السياحة دائما يتأثر في اي أزمة او جائحة والعاملين به أيضا يجب أن يكون لهم من يحميهم ويحن عليهم ،أن يكون هناك تكاتف لحماية هذا القطاع الذي يضم الان اكثر من ٨ ملايين عامل بشكل مباشر وغير مباشر


كما عقب ابو عمارة على قرار إغلاق المقاهي ، وقال:" يجب التحرك وإصدار قرار سريع بفتح المقاهي بنفس الاجراءت الإحترازية مع وضع بوابه تعقيم على كل مقهى وشراء جهاز من قبل أصحاب المقاهي لقياس درجة الحرارة عن بعد ،وجعل مسافات أمنه بين الطرابيزات والتعقيم بأستمرار.

وتعقيبا على منع الشيشه، قال:" ممكن شرب الشيشة بلي طبي ويتم تغييره لكل زبون مثل الكوبايات التيك اواي".

وأخيراً.. قال:" ان كورونا فيروس أصبح موجود ويجب أن تستمر الحياه وان لاتتوقف ويجب المعايشه مع هذه الجائحة حتى يتم اكتشاف لقاح له ،والدولة لاتستطيع ان تتحمل الاعباء الأقتصادية اكثر من ذلك او لمدة أطول وايضا العمالة غير المنتظمة لاتستطيع تحمل أعباء الحياة مدة اكثر من ذلك ويوميا الناس في القطاعات الأخرى تخرج لعملها وتستقل وسائل مواصلات عامة وخاصه، متسائلا:" لماذا دائما قطاع السياحة من فنادق او مطاعم او مقاهي والعاملين به يدفع الثمن كل أزمة او جائحة او حتى أن اطلقت الإشاعات؟!"..لافتا إلي وجوب وجود طريقة تفكير مختلفه وأكثر وعيا خلال الفتره القادمة، مؤكدا ان المسئولية جمعية تقع علي الحكومة والشعب معا .

"وختاما قال أبو عمارة :"حفظ الله مصر وشعبها وقواتها المسلحة
 
 
خالد عبده