Deprecated: mysql_pconnect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home/abou/public_html/Connections/abou.php on line 15
أهمية الأسبلة في الحضارة الإسلامية

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
أهمية الأسبلة في الحضارة الإسلامية
أهمية الأسبلة في الحضارة الإسلامية
عدد : 12-2020
الدكتور ناصر الكلاوي يكتب :

يعد السبيل من المنشات الاجتماعية التي ازدهرت في العصور الوسطي والتي تقوم بدور هام في تقديم أهم خدمات الرعاية الاجتماعية والي سكان المنطقة التي بنيت فيها، وهي مصدر يرد الناس إليه لشرب المياه النظيفة.

وعلي الرغم من اختلاف أطرز الاسبلة إلا أنها أشتركت في عمارتها التي عادة ما تشتمل علي ثلاث طبقات، وهي الصهريج وحجرة التسبيل وحجرة الكتاب.

ولكي تقوم الاسبلة بدورها علي أكمل وجه وهو إرواء عطش الظمآن فلابد من توافر عدة عناصر معمارية لكي يقوم السبيل بتأدية وظيفته وهي الصهريج والشاذروان وشبابيك التسبيل وأحواض التسبيل . والصهريج يكون في باطن الأرض ووظيفته تخزين المياه النظيفة به، ويعلو حجرة التسبيل المعدة لإمداد المارة بالمياه مجانا، ويعلو حجرة السبيل الكتاب وهو مكان مخصص لتعليم أيتام المسلمين تعاليم الدين الإسلامي وحفظ القران الكريم.

وقد تنوعت الزخارف المستخدمة في الأسبلة الإسلامية ما بين الزخارف الهندسية والزخارف النباتية والزخارف الكتابية وزخارف البار وك والروكوكو خلال الفترة العثمانية.

وقد قام المعماري المسلم بتصميم الأسبلة وفق الطراز الآتية وهو الطراز الأول وهو الأسبلة ذات النمط المحلي وتنقسم إلي ثلاث أنواع وهي الاسبلة ذات الشباك الواحد والأسبلة ذات الشباكين والأسبلة ذات الثلاثة شبابيك. والطراز الثاني وهو الأسبلة ذات التأثير التركي.

وقام منشئ الأسبلة ببنائها كمبني واحد مستقل يؤدي الوظيفة المفوط به، وفي بعض الأحيان كان يتم ألحاق مبني السبيل مع بعض المنشات الاخرى مثل الجوامع أو الوكالات أو المنازل أو المدافن أو أحواض الدواب أو الزوايا أو الرباع.

وكان يوجد بكل سبيل مجموعة من العاملين يتولون إدارته وتقديم الخدمة به بطريقة منظمة ومتخصصة، وقد حددت لنا الوثائق تخصص كل منهم والشروط العديدة التي يجب أن تتوفر فيهم بالإضافة إلي حقوقهم ومرتباتهم ،وأهم هؤلاء الموظفين هو ناظر الوقف،والمزملاتي، والسقاء، والبواب، والفراش.

وقد تنوعت الطرق التي يتم بها نقل المياه من نهر النيل إلي الصهريج الموجود أسفل السبيل سواء عن طريق نقل المياه علي ظهور الجمال أو الحمير أو بالقرب، وكان يشترط أن تكون هذه المياه نظيفة،وعدم وجود أمراض معدية لدي العاملين، ويجب أن يتم تخزين كمية كافية من المياه بالصهريج.

، وكان المنشئ يقوم بإيقاف الأراضي الزراعية علي السبيل للإنفاق عليه بعد وفاته، وذلك لدمغ مرتبات العاملين به ولصيانة ولشراء الأدوات اللازمة للعمل به ،ولتنظيف الصهريج وغسله وتبخيره.

وقد قام السبيل بدور حضاري كبير لخدمة سكان مدينة القاهرة سواء في إمداد سكان المدينة بالمياه النقية اللازمة للشرب والطعام وذلك لبعد المدينة عن نهر النيل، كما أمدت الاسبلة عابري السبيل بمياه الشرب مجانا وخصوصا في فصل الصيف، كما أنها كانت مصدر المياه اللازمة للشرب والوضوء عند بناء سبيل ملحق بالمنشات الاخري مثل الجوامع والوكالات وغيرها. كما تم توظيف الكتاب أعلي السبيل في العملية التعليمية ولحماية حجرة السبيل من حرارة الشمس وكان هدف منشئ السبيل هو الحصول علي الثواب لتوفيره المياه نظيفة ومجانية للجميع .

كما أن عبقرية المعمار المسلم قد ظهرت في تشييد الأسبلة علي واجهات الشوارع الرئيسية من خلال شباك أو شباكين أو ثلاثة شبابيك السبيل وذلك طبقا لعدد الشوارع المطلة عليها ولتيسير حصول المواطنين علي المياه ونظرا لزيادة عدد السكان.

وقد استمرت الأسبلة تؤدي وظيفتها الحضارية حتي قيام الحكومة المصرية بإنشاء شركة لإمداد جميع سكان القاهرة بالمياه النظيفة وفق النظم الأوربية الحديثة.

إن الاسبلة والكتاتيب عبرت عن عظمة الدين والحضارة الإسلامية، وقد أدت وظائف هامة لخدمة سكان مدينة القاهرة، وبقيت مباني هذه المنشات لتعبر للبشرية عن مرحلة هامة من الحضارة والتقدم والرقي لدي المسلمين.

قائمة المصادر التي تم الاستعانة بها:

1-الدكتور محمود حامد الحسيني،الأسبلة العثمانية بمدينة القاهرة 1517- 1798م ،مكتبة مدبولي.

2-الدكتور علي الطايش،كتاب السبيل في العصر المملوكي.

3-الدكتور حسن الباشا، مدخل إلي الآثار الإسلامية.

4-الدكتور حسني نويصر، مجموعة أسبلة السلطان قايتباي.

5-الدكتور عاصم رزق، موسوعة العمارة والآثار بمدينة القاهرة.

6-الدكتور محمد سيف النصر، كتاب العمائر المملوكية بالقاهرة.

7-الدكتور ربيع خليفة ،كتاب الفنون الزخرفية.

8-الدكتور وليد محمود ، فئات الصناع والعمال في تصاوير المخطوطات الإسلامية،رسالة ماجستير ،كلية الاثار، جامعة القاهرة.

9-الدكتور قاسم عبده قاسم :كتاب دراسات في تاريخ مصر الاجتماعي.

10-الدكتورة محاسن الوقاد: كتاب الطبقات الشعبية في القاهرة المملوكية.

11-أندريه ريمون: فصول من التاريخ الاجتماعي للقاهرة العثمانية.

12-الدكتور صلاح أحمد هريدي :الحرف والصناعات في عهد محمد علي.