abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
نيل مصر .. نور ونار
نيل مصر .. نور ونار
عدد : 07-2021
بقلم : خالد عبده
Khaledabdo70@yahoo.com

مصر نور وحضارة أضاءت الكون وعلمت العلوم ومازالت تمد العالم بكل ما يحتاجه ومصر نار على كل معتدى جبار يجور على حق من حقوقها فقد ارتبطت الحضارة المصرية بنهر النيل وكان لنهر النيل عظيم الاثر على الحياة في مصر، منذ عهد القدماء المصريين وحتى العصر الإسلامي، خاصة فيما يتعلق بالزراعة والمعتقدات الدينية.

واعتمدت الحضارة المصرية على نهر النيل في الطعام والانتقال والصيد ويظهر ذلك مرسوما على جدار المعابد. ولقد تأثرت معتقدات قدماء المصريين في الحياة الآخرة، بنهر النيل فكانت المراكب وأدوات صيد السمك تترك بالمقابر، كما كان يذكر ان المتوفى كان حسن السلوك ولم يقم بتلويث مياه النيل كما أنه لم يقم باحتجاز مياه النيل ليحرم منها أحد وكان لنهر النيل أكبر الأثر في حضارة مصر الإسلامية من خلال الزراعة، والعمران والتجارة.

ولقد بالغ المؤرخون القدماء في وصف النيل وانسيابه حرا طليقا على ارض المحروسة لتحكى ضفافه معنى نضال المصريين عبر العصور لترسم صورا لمعاني النصر.

كما شارك نهر النيل المصريون أفراحهم وأحزانهم، فالنيل مصريا لا نجاشيا لان أحفاد النجاشى نسوا أو تناسوا أن المصريين مجازا هم من تغنوا بأن النيل نجاشى وهم اليوم يلعبون بالنار ولم يراعوا الارتباط الحضارى بين مصر وإثيوبيا وسمعوا لوسوسة الشياطين ويحاولون منع مياه النيل عن صناع الحضارة وصناع النصر ومحطمى ما هو أقوى وأعظم من سد النهضة ألا وهو خط بارليف ولم يتعظوا مما حدث لمن هم وراء فكرة إنشاء السد والذين لم يعوا الدرس مما حدث لهم ولن يكون السد اقوى من خط بارليف الذي تحطم بخراطيم المياه .

ونذكرهم أن التدريب على تحطيم خط بارليف تم بمياه النيل وإقامة سد يمنع قطرة من مياهه عن المصريين لن يقابل إلا بدماء المصريين تسال من المصب الى المنبع سابحة ضد التيار لتحطيم كل مخطط شيطانى لحرمان مصر من حقها فى نهر من الجنة وشريان الحياة .

وتنساب يا نيل حرا طليقا لتحكى ضفافك معنى النضال
وتبقى مدى الدهر حصنا عريقا بصدق القلوب وعزم الرجال