abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
المقتنيات النبوية
المقتنيات النبوية
عدد : 07-2021
بقلم المهندس/ فاروق شرف
استشاري ترميم الاثار

كان لى شرف الإنفراد بترميم وصيانة مقتنيات الرسول صلى الله عليه وسلم وايضا الغرفة المشرفة المحتوية لهذه الآثار النبوية الشريفة
هذه الغرفة داخل المشهد الحسينى بالقاهرة ولها مدخلان .. الأول: بصحن الصلاة وهو من الخشب المطعم بزخارف نحتية من الفضة الخالصة .. والثانى: يمين الداخل الى قبة الضريح الخاص بسيدنا الحسين رضى الله عنه.

حوائط الغرفة عبارة عن تكسيات من شرائط رخامية ملونة بإرتفاع متران وتزين هذه الشرائط محراب جميل بحائط القبلة وأعلى هذه الشرائط يوجد شريط من الرخام الأبيض الكارارا بعرض ٣٠سم وعلية كتابات منحوته نحتآ غائرآ تبدأ بسورة الإنشراح ثم ذكر المقتنيات النبوية الموجودة بالغرفة. وهى كالآتى :-

١- قطعة من قميصه الشريف عبارة عن ثلاثة قطع من النسيج.
٢- قطعة من بقايا عصا ويقال أنها العصا التى دخل بها مكة وكان يشير بها إلى الأصنام فيتم تحطيمها .. وقد تبين من الفحص أنها من خشب ( الشحوط ) وهو نوع من خشب الأرز الذى كان ينمو على جبال بلاد الشام .
٣- سيف الرسول صلى الله عليه وسلم ويقال أنه سيف العضب ومعنى العضب أى الحاد والذ أهداه للنبى الصحابى سعد بن عبادة وذلك فى غزوة أحد.
٤- يوجد عدد أربعة شعرات من دقن وشعر الرأس وهى بطول من ٧ : ١٠ سم . وهذه الشعرات مثبتة فى قطعة من الشمع وموضوعة داخل صندوق من الفضة الخالصة.
٥- مصحف سيدنا على بن أبى طالب كرم الله وجهه ويتكون من ٥٠٤ من الصفحات الورقية المكتوبة بمداد يميل الى السواد أما الخط فهو گوفى بسيط نقطت حروفه بنقط حمراء.

٦- المكحلة والمرود فقد كان المصطفى صلى الله عليه وسلم يتكحل بهما عند النوم وهما من أدوات الزينة.

( وهذه الآثار قد حفظت جميعها فى أربعة صناديق من الفضة ملفوفة فى قطع من الحرير الأطلسى الأخضر الموشى بخيوط من الذهب والفضة).

٧- وأخيرآ يوجد بالغرفة مصحف سيدنا عثمان بن عفان رضى الله عنه وهو من جلد غزال ومساحة الصفحة ٥٠ سم فى ٧٠ سم وهو مكتوب بخط اليد وحروفه غير مطموسة وغير منقوطة وهو محفوظ داخل صندق زجاجى كبير وبداخله مادة كيميائية لإمتصاص الرطوبة والحفاظ على البيئة المناسبة داخل الصندوق.

وقد ذكرت ا. د. سعاد ماهر عالمة الآثار فى كتابها : أن هذه الآثار الخاصة بالرسول صلى الله عليه وسلم نقلت الى مسجد الإمام الحسين فى هذه الحجرة التى بناها الخديو عباس حلمى الثانى سنة ١٨٩٣م حيث كانت هذه الآثار فى مدفن السلطان قنصوة الغورى الذى قد نقلها الى مدفنه من مسجد الصاحب بهاء الدين المطل على النيل بحى مصر القديمة فى منطقة أثر النبى.
 
 
الصور :