Deprecated: mysql_pconnect(): The mysql extension is deprecated and will be removed in the future: use mysqli or PDO instead in /home/abou/public_html/Connections/abou.php on line 15
المرأة الأكثر تبجيلاً فى التاريخ المصري

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool الرئيسية abou-alhool
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool
المرأة الأكثر تبجيلاً فى التاريخ المصري
المرأة الأكثر تبجيلاً فى التاريخ المصري
عدد : 11-2021
بقلم المهندس/ فاروق شرف
استشاري ترميم اثار


لقبت بسيدة العطاء .. عظيمة الثناء .. الأميرة الوراثية ..إلهة البعث .. أول ملكة تحصل على مركز الزوجة الإلهية لآمون .. المتحدة مع التاج الأبيض .. المرأة الأكثر تبجيلاً فى التاريخ المصري على الإطلاق ..... أتحدث عن الملكة أحمس نفرتاري.

كانت زوجة الملك أحمس الأول محرر مصر وطارد الهكسوس .. ومؤسس الأسرة الثامنة عشر - أعظم الأسر الحاكمة في مصر .. حكم من 1550 ق.م. حتى 1525 ق.م. لعبت زوجته أحمس نفرتاري دورًا بارزًا في المعركة التي انتهت بطرد الغزاة من مصر وكانت أول امرأة في التاريخ تتقلد منصب قيادة فرقة عسكرية كاملة وقاتلت بكفاءة شديدة.

كانت والدة نفرتارى إياح حتب زوجة الملك سقنن رع تاعا الثاني من ملوك الأسرة السابعة عشر، وقد وجد بعض النقوش التي توضح أن اعح حتب كانت تشارك ولديها كامس وأحمس في الحكم خلال حرب التحرير للتخلص من الهكسوس .

وأنجبت الملكة أحمس- نفرتارى أربعة أولاد وخمس بنات، مات خمس منهم صغارا .. وبعد وفاة أحمس الأول، قامت بالوصاية على ابنها الصغير الملك أمنحوتب الأول .. وعند وفاة زوجته الملكة ميريت آمون (وليست ابنة رمسيس الثانى الشهيرة)، قامت الملكة الأم بدور الزوجة الكبرى له كى تدعم ابنها الذى مات دون وريث للعرش .. ولعبت دورا مهما فى اختيار خليفة ابنها، الملك تحوتمس الأول، الذى ماتت فى عهده ودُفنت فى منطقة دراع أبو النجا فى البر الغربى للأقصر .. وعُثر على مومياء الملكة فى تابوت كبير مع مومياء الملك رمسيس الثالث فى خبيئة الدير البحرى .. ومن خلال فحص موميائها، تبين لنا أنها ماتت فى حوالى السبعين من عمرها المديد فقد ولدت فى 1562 ق.م وتوفت فى 1495 ق.م

وعند وفاة أحمس الأول أصبحت الوصي لابنها امنحوتب الأول، وحتى تمكن من بلوغ السن وان يصعد إلى العرش .. ومن المعروف انها كانت لا تزال على قيد الحياة خلال السنة الأولى من عهد تحتمس الأول.

اسم أحمس نفرتارى وجد في سيناء وجزيرة ساى وكانت مشهورة فقد عاشت نفرتاري خلال حكم كلاً من
زوجها وابنها أمنحوتب الأول وحفيدها تحتمس الأول حيث تمت كتابة إسم الملكة مع زوجها أحمس الأول
فى محاجر الحجر الجيرى فى منف ومحاجر الألباستر فى أسيوط.

وبعد وفاة الملكة أحمس- نفرتارى تم تقديسها مع ابنها الملك أمنحوتب الأول باعتبارهما إلهين حاميين لجبانة طيبة، خصوصا فى منطقة دير المدينة التى كانت قرية الفنانين والعمال بناة مقابر الملوك فى وادى الملوك ومقابر الملكات فى وادى الملكات ومقابر النبلاء فى جبابات الأفراد العديدة فى البر الغربى لمدينة الأقصر. وتم بناء معبد لها فى طيبة. وعُبدت حتى نهاية الدولة الحديثة. وتم تصويرها ببشرة سوداء للتعبير عن الخصوبة والبعث؛ ولذا نراها مصورة فى مقابر الأفراد بسبب أنها أصبحت إلهة لبعث الموتى فوُصفت بأنها «سيدة السماء»، و«سيدة الغرب»، حيث يرقد الأموات على أمل البعث مع شروق الشمس فى الشرق حيث يسكن الأحياء.

كانت الملكة أحمس- نفرتارى ملكة عظيمة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، كزوجة وأم وإلهة ووصية على العرش وموجهة لاختيار حاكم مصر الجديد بعد رحيل ولدها دون وريث .. فدخلت بجدارة واستحقاق ضمن سجل الخالدات من ملكات مصر العظيمات .
 
 
الصور :