الاثنين, 17 يونيو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون أيقونة للعمل الإعلامي المشترك

المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون أيقونة للعمل الإعلامي المشترك
عدد : 10-2022
ختهيأ الرياض قريباً لاستضافة حدث إعلامي كبير ومهم، متمثل في إقامة الدورة الثانية والعشرين من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون، خلال الفترة من 9 إلى 12 نوفمبر القادم، وعن أهمية إقامة مثل هذا الحدث الإعلامي الكبير وما تمثله من إضافة للعالم العربي في مجال الإعلام والفن والتلفزة، والفعاليات المطروحة خلاله والجوائز التلفزيونية تتحدث معنا مديرة إدارة التلفزيون بإتحاد إذاعات الدول العربية (اسبو) الأستاذة "نبيهة بن صالح"

1ـ خلال سنوات عدة من عمر المهرجان..ما الدور الذي تشكله هذه التظاهرة للنهوض بالإعلام العربي؟

في الحقيقة، إن المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون يُشكّل أيقونة للعمل الإعلامي المشترك؛ ولما يمثله من قوة في تحقيق التكامل والإبداع المهني، فهو يشكل حافزًا عبر إبراز الطاقات وتهيئتها وتوجيهها نحو المسار المطلوب؛ لضمان عمل إذاعي وتلفزيوني مميّز عربيًّا؛ باعتباره يستضيف الفنانين وشركات الإنتاج من أجل تبادل الأفكار والرؤى؛ الأمر الذي سيُسهم في النهوض بالإعلام العربي.

2ـ أحداث جسيمة يشهدها العالم على مدار الساعة..سؤالي هنا: كيف تؤثر هذه الأحداث على واقع التلفزيون؟

بالطبع تلعب الأحداث التي يشهدها العالم على مدار الساعة دورًا كبيرًا في التأثير بواقع الإعلام ككل وتوجهاته، وليس فقط التلفزيون، من حيث التأثير في الرأي العام وبلورته لمساندة بعض القضايا، وهذا بطبيعة الحال ينتج عنه أشكال جديدة في التعاطي الإعلامي سواءً من ناحية المضمون والمحتوى والرسالة الإعلامية والهدف؛ فالشاشة التي تبدأ بالكلمة مرورًا بالصوت وتنتهي بالصورة تتعامل مع هذه الأحداث وفق عدة استراتيجيات؛ منها أهداف عامة تتعلق بطبيعة التوجّه والموقف العام من حدث معين، وكذلك أهداف رئيسية يبني على ضوئها التلفزيون خططه.

وطبعًا هذا التعاطي مع الأحداث يختلف حسب طبيعته سواءً كان سياسيًا أو اجتماعيًا أو اقتصاديًا، وهنا أقول: إن التلفزيون يُعدُّ من أهم عوامل توحيد الأفكار والعادات والتقاليد والقيم وأنماط السلوك نحو قضية ما؛ مما يُساعد على تحقيق وحدة الفكر والمعايير والثقافة والأذواق الجمالية، وهو بذلك أداة من أدوات التثقيف الجماهيري.

3ـ دورة استثنائية وحدث كبير هما العنوانان العريضان لهذا العرس الإعلامي بدورته الـ 22.. ماذا تعكس استضافة الرياض له؟
إن استضافة العاصمة الرياض لهذه الدورة من عمر المهرجان تعكس الدور الكبير للمملكة العربية السعودية، ودورها الريادي في التأثير بالمشهد الإعلامي، وكذلك السياق الثقافي والحضاري والاجتماعي والتاريخي، كما تعكس أيضًا قدرة المملكة وخبرتها الواسعة في احتضان أهم الأحداث والفعاليات الإقليمية والدولية؛ فهذه الدورة استثنائية بكل ما تحمله الكلمة من معنى؛ حيث مكان الانعقاد، وعدد الشركات المشاركة، والموضوعات التي سوف تناقَش.

4ـ حدثينا عن المسابقات التلفزيونية التي يتضمنها المهرجان في دورته الـ22.

تنقسم مسابقات المهرجان إلى قسمين؛ هما المسابقة الموازية، وهي مخصصة للبرامج والأخبار المنتَجة من قبل الشبكات التلفزيونية العربية الخاصة (غير الأعضاء في الاتحاد)، وشركات الإنتاج ووكالات الأنباء العربية، بالإضافة إلى الفضائيات الأجنبية الناطقة باللغة العربية، ومسابقة البرامج الإذاعية، بقسميها الرئيس والموازي، وهي مسابقة مخصّصة للبرامج والأخبار الإذاعية المنتَجة من قبل الهيئات الأعضاء في الاتحاد والمحطات وشركات الإنتاج الإذاعية العربية الخاصة والمحطات وشركات الإنتاج الإذاعية الدولية الناطقة بالعربية.
وتهدف الجائزة إلى تطوير الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني العربي، ورفع مستواه على النحو الذي يواكب التطورات، والتعريف بالحضارة العربية الإسلامية والواقع العربي والإسلامي المعاصر، ورفع مستوى الوعي الثقافي والعلمي والذائقة الجمالية في الأعمال والبرامج الإذاعية والتلفزيونية.