الأربعاء, 22 مايو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

جمهوريات آسيا الوسطى الاسلامية وأقطار الخليج العربية " العمق الاستراتيجى واﻷمن القومى العربى"

جمهوريات  آسيا الوسطى الاسلامية وأقطار الخليج العربية - العمق الاستراتيجى واﻷمن القومى العربى-
عدد : 03-2023
قراءة الدكتور/ محمود رمضان


صدر بالقاهرة 1436هـ/2015م كتاب علمي مهم بعنوان : جمهوريات آسيا الوسطى الاسلامية وأقطار الخليج العربية " العمق الاستراتيجى واﻷمن القومى العربى".

المؤلفون :

.د / رأفت غنيمي الشيخ ؛ أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر ؛ العميد الاسبق لكلية اﻵداب جامعة الزقازيق؛ مؤسس معهد والدراسات اﻷسيوية جامعة الزقازيق ؛ مؤسس كلية اﻵداب والعلوم الانسانية جامعة قناة السويس


أ.د / ناجى عبد الباسط هدهود ؛ رئيس قسم الحضارات اﻷسيوية ؛ معهد الدراسات الأسيوية جامعة الزقازيق


د / على صالح عضيبه؛ دكتوراه فى اﻵداب ج عين شمس ؛ باحث قطرى


يشتمل الكتاب على 325 صفحة من القطع الكبير، ويتكون الكتاب من مقدمة علمية تاريخية عن موضوع الكتاب، وبابين يحتوي الباب على سبعة فصول تحت عنوان الأقطار الخليجية العربية ، ويتضمن الباب الثاني اربعة فصول تتناول بالدراسة جمهوريات آسيا الوسطى الإسلامية ،

ثم خاتمة وقائمة بالمصادر والمراجع التي أعتمدت عليها الدراسة.

وجاء في التقديم لهذا الكتاب نصا ما يلي :-

جاء تصريح المستر مولوتوف Molotov وزير خارجية الاتحاد السوفيتى عام 1940م - أثناء الحرب العالمية الثانية - بأن العمق الاستراتيجى للاتحاد السوفيتى يمتد من جمهوريات آسيا الوسطى السوفيتية، حتى الخليج العربى، جاء هذا التصريح ليلفت النظر إلى الارتباط الاستراتيجى بين أقطار الخليج العربية وبين جمهوريات آسيا الوسطى الاسلامية .

وحيث حصلت جمهوريات آسيا الوسطى الاسلامية على استقلالها بعد تفكك الاتحاد السوفيتى عام 1992م وتطلعت إلى الاقطار العربية لمساعدتها فى استعادة هويتها الاسلامية إذ كانت هذة الجمهوريات منبع التراث اﻹسلامى العربر ومنبث العلماء الذين تفخر بهم الحضارة الاسلامية كالبخارى ومسلم وابن سينا والبيهقى والترمزى والبيرونى والخوارزمى والفارابى وأبو حيان التوحيدى وغيرهم كثيرون، وقد تعرض هذا التراث الاسلامى للتدمير على يد المغول ثم على يد الروس والشيوعيين . وكان لابد أن يكون ﻷقطار الخليج العربية دور فى مساعدة جمهوريات آسيا الوسطى الاسلامية لاستعادة هويتها الاسلامية باعتبار أقطار الخليج العربية - بعد إستقلالها - حائط صد أمام اﻷطماع المستهدفة لﻷمن القومى الخليجى والعربى ، ومن ثم كان لابد من معالجة الارتباط القوى بين هذه الجمهوريات وأقطار الخليج العربية باعتبار أن كلا الطرفين عمق استراتيجى لﻵخر .

وكانت جهود الولايات المتحدة ﻹخراج الجنود السوفيت من أفعانستان ومساعداتها فى تكوين جماعة طالبان اﻷفغانية الباكستانية لمحاربة الوجود السوفيتي فى أفغانستان من منطلق أن السوفيت ملحدون ويجب طردهم .. كانت هذه الجهود اﻷمريكية دليلا على حرص الولايات المتحدة لابعاد النفوذ السوفيتى من آسيا الوسطى التى تمثل عند الولايات المتحدة ومن منظور جيواستراتيجى خطرا على النفوذ والاستثمارات اﻷمريكية فى منطقة الخليج العربى . كل هذا يدل على الارتباط بين منطقة الخليج العربى وبين أقطار آسيا الوسطى ، وهذا ما دفعنا إلى إلقاء الضوء على أبعاد هذا الارتباط وأهمية إبرازة لما يحقق مصلحة اﻷمن القومي الخليجى بخاصة والأمن القومى العربى عامة .

هذا وتعتبر المصالح واﻷهداف بين دول مجلس التعاون ودول آسيا الوسطى من المباحث التاريخية الجديرة بالدراسة.

مقدمة :

يعتبر الأمن القومى والمصلحة القومية من الموضوعات التى لا يمكن استقرار معناها ، ولكنها معانى ومفاهيم تستقر فى الوجدان بالتعرف على وجهات النظر المتعددة والمختلفة ﻷطراف المصالح .
ولقد مرت مفاهيم المصلحة القومية بعدة تطورات، فقد كان المفهوم اﻷساسى لها خلال فترة الخمسينات هو استخدام القوة ، وأن تملك القوة بشقيها العسكرى والاقتصادى هو المصلحة القومية اﻷولى للدولة الوطنية، وقد سميت وجهة النظر هذه بالنظرة الواقعية.
وخلال الستينيات والسبعينيات ظهرت النظرة المثالية التى رأى مؤيديها أن تركيز المصلحة القومية على القوة العسكرية والاقتصادية لا يعتبر صحيحا نظرا لاستبعاد بعض العناصر الهامة اﻷخرى مثل المبادئ والقيم اﻷخلاقية اللذان يعتبران ضرورة وضعه فى الاعتبار عند تحديد المصالح القومية للدولة الوطنية ، وخلال صياغة السياسة الخارجية وسياسة الدفاع .
وتظهر أهمية هذا اﻹطار عند تحديد المصالح الحيوية للدول ، وهى تلك المصالح التى تعتبر أساسا للرفاهية القومية، والتى قد تدفع الدولة الوطنية لاستخدام القوة العسكرية والاقتصادية إذا دعت الحاجة إلى ذلك .

مفهوم المصلحة القومية ومستوياتها :

المصلحة القومية هى الحاجات والرغبات التى تدركها دولة ذات سيادة وعلاقة ذلك بدول أخرى ذات سيادة تشكل المجال الخارجى لهذه الدولة .

أن مفهوم المصلحة القومية لا يعد واضعى السياسات بخطوط رئيسية تعاونهم فى التعرف على مثل هذه المصالح / ولكى يمكن القيام بذلك ، نحتاج لتعريفات إضافية للمصالح الأساسية Basic Interests
للدولة أو لمجموعة دول ، أى أن التعرف على الحاجات القومية التى تشكل اﻷعمدة اﻷساسية الخارجية وسياسات الدفاع القومية ، وهناك أربعة مصالح قومية رئيسية :
1- المصلحة الدفاعية Defense Interest :
للدفاع عن الدولة ( مجموعة دول ) ومواطنيها من أى تهديد بالعنف المادى بواسطة دولة أخرى أو مجموعة دول ، والحماية من أى تهديد خارجى محتمل، مباشر أو غير مباشر، ضد النظام السياسى القومى.
2 - المصلحة اﻹقتصادية Economic Interest :
تعظيم الرفاهية الاقتصادية للدولة أو مجموعة دول بالنسبة للدول اﻷخرى.
3- مصلحة النظام الدولى World-Order Interest :
الحفاظ على نظام دولى سياسى وإقتصادى، ويمكن أن يمتد نشاطها التجار خارج النطاق الجغرافى للدولة بحرية .
4- المصلحة الأيديولوجية Ideological Interest :
حماية وتدعيم مجموعة من القيم التى يشترك فيها المواطنون والدولة أو مجموعة دول والاعتقاد فى صلاحيتها فى كل العالم .

ولدراسة المصالح المتبادلة بين دول المجلس ودول آسيا الوسطى، وحتى تكون الدراسة واقعية وتكون المصالح واقعية وقابلة للتنفيذ وليس آمال ترسم، وحتى لا تتعارض مع مصالح القوى الفاعلة فى منطقة دول وسط آسيا يتم دراستها من خلال :
* المصالح الدولية واﻹقليمية فى منطقة دول آسيا الوسطى.
* مصالح دول آسيا الوسطى فى منطقة الخليج العربى .
* مصالح دول المجلس فى منطقة دول آسيا الوسطى.
=========

* ( تبسيط الثقافات والمعارف والتاريخ والحضارة والآثار والفنون والعلوم الإنسانية وروافدها واتاحتها للمجتمعات البشرية في هذا الكون- المعرفة ليست حكراً على أحد)
(الثقافة حق للجميع -لا حَجْرَ على فِكْر)