الاثنين, 17 يونيو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

الفتة والرقاق أكلات فرعونية موجودة حتى الآن

الفتة والرقاق أكلات فرعونية موجودة حتى الآن
عدد : 06-2023
كتب دكتور/ ياسر أيوب ثابت

صباح أول أيام عيد الأضحى يجتمع المصريون على مائدة لا تخلو من طبقين رئيسيين يعود تاريخهما إلى عصر القدماء المصريين: الطبق الأول يعرف الآن باسم «الفتة»، والثانى هو «الرقاق»، ولهما أثر فى تاريخ مصر القديم، مع تعدد استخدام المصريين القدماء للحم والخبز بأنواعه المختلفة، وفق التقاليد المورثة من المصريين القدماء».

«الفتة» هى خبز يقطع إلى فتات صغيرة، يكسوها أرز ومرق اللحم والصلصة الحمراء أحيانًا، بينما «الرقاق» عبارة عن رقائق مصنوعة من دقيق القمح، تُطَّعم بمرق اللحم وتُحشى بلحم مفروم.

من مظاهر حياة المصرى القديم، لا سيما فى عصور الترف، كانت قائمة على الخبز واللحم، وهناك أنواع كثيرة للخبز بأشكال مختلفة.

ومن الطبيعى أن تتغيّر الأسماء، وأن تتطوّر العادات والتقاليد، لكن ما نراه الآن من الفتة والرقاق هو وثيق الصلة بعهد المصرى القديم بصورة كبيرة للغاية، ومن يعود إلى صور قرابين الفراعنة يتأكد مما نطرحه.

الفتة لها أثر فى تاريخ القدماء المصريين، عبر خلط كسرات الخبز مع قطع اللحم. وسميت بهذا الاسم لأنها تطهى من «فتات» الخبز، والأرز وقطع اللحم، وكان يعتبرها ملوك الفراعنة أكلة رفيعة المستوى.

وفي السياق ذاته، نلاحظ أن العادات والتقاليد لا تبقى على حالها لكن تتعدل مع مرور الزمن. مشيرًا إلى أن المصريين يتمسكون بها بشدة بخلاف باقى الدول العربية.

ويعرف عيد الأضحى، فى مصر باسم «العيد الكبير» لأيامه التي تتجاوز 3 أيام بخلاف عيد الفطر المسمى بالعيد الصغير، كما يعرف أيضًا بين عدد من الأوساط بـ «عيد اللحمة» لتوزيع لحوم الأضاحى فيه وحرص المصريين على شراء كميات حتى لو صغيرة قبل حلوله.
 
 
الصور :