الاثنين, 17 يونيو 2024

abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
abou-alhool
الرئيسية
بانوراما
فرعونيات
بلاد وشركات
الحدث السياحي
سحر الشرق
سياحة وإستشفاء
أم الدنيا
حج وعمرة
أعمدة ثابتة
درجات الحرارة
اسعار العملات
abou-alhool

لماذا حرم القدماء المصريون الفطر على عامة الشعب؟

لماذا حرم القدماء المصريون الفطر على عامة الشعب؟
عدد : 09-2023
كتب دكتور/ ياسر أيوب ثابت

يطلق عليه الفطر أو عيش الغراب أو عش الغراب, كما يطلق عليه أيضا المشروم أو الشامبنيون .

ويرجع سبب تسميتة بعيش الغراب إلى أن أشهر أنواع المشروم تشبه رغيف الخبز ، وإلى أن طائر الغراب كان يتغذى عليه ، لهذا أُطلق عليه عيش الغراب ، وهناك بعض الأقوال التى تقول بأنه أطلق عليه هذا الإسم لأنه كان غريبا فى شكله الذى يشبه رغيف الخبز .

وقد عرف عيش الغراب ( المشروم أو الشامبنيون ) منذ ألاف السنين فى إعداد الكثير من الوجبات الشهية ذات القيمة العالية حيث و كان ينمو برياً فى الغابات والحقول وتحت الأشجار والنباتات . فقد إعتبره القدماء المصريين عيش الغراب نوعاً من الغذاء أطلقو ا عليه إسم غذاء الألهة ( داخل المقابر الفرعونية منذ أكثر من 4000 عام) .

نحن الآن نأكل «المشروم» ونشركه فى مأكولاتنا ونتباهى به ونتكلم عن فوائده ولا ندرك أن أجدادنا منذ أربعة آلاف سنة عرفوا قيمتة وأكلوه وكان يسمى غذاء الآلهة فما هو؟
عيش الغراب .. وهو فطر ينمو فوق سطح الأرض ويشبه المظلة فى شكله وينمو بكثرة فى الغابات ومناطق الأعشاب ، ويختلف عن النباتات فى كونه لا يحتوى على المادة الخضراء الكورفيل التي تساعد النباتات فى صنع الغذاء أما الفطر فيعتمد على امتصاص المواد الغذائية من النباتات الحية أو الأخذة فى التحلل في البيئة المحيطة ، ويوجد منه نوع سام ونوع صالح للأكل وهو غنى بالفيتامينات والبروتينات والأملاح .

لقد أهتم المصرى القديم بالفطريات كما أهتم بكل شيء حوله فى الطبيعية فمنزله وأدواته وحروف لغته ومواد كتابتة وألهته كل حياته مستمدة من بيئته فكان يلاحظ ويدقق في كل شيىء فوصل إلى مايسمى بعش الغراب ( المشروم) أحد أنواع الفطر واستخدامه في طعامه وكان يطلق عليه غذاء الآلهة واستمر في العصر البطلمى وظهر فى موائد الآلهة والملوك وأصبح غذاء لعلية القوم وكان يستخدم في المناسبات والاحتفالات وكان غذاء الجنود الرومان حيث يمدهم بالطاقة وكان يسمى عند الصينيين بأكسير الحياة .

وقد عرفوا القداماء المصريين زارعته نظرا لقداستة ودخل فى مناظر مقابرهم ورموز كتابتهم وربما لاحظ أن طائر الغراب لا يهاب الصقر رمز الههم حورس وأنه يتغذى على القوارض التي تأكل زراعتهم وكذلك يتغذى على ذلك الفطر عش الغراب .
 
 
الصور :